ar

"الصورة التي تراها في مخيلتك، وشعورك تجاه الحصان، وخبرتك المهنية، كلها عناصر بالغة الأهمية"

The Norwegian farrier Aksel Vibe shoeing a horse

نشأ أكسيل فيبي (1974) في وادٍ صغير في النرويج. في هذه المنطقة النائية إلى حد ما، نشأ أكسيل فيبي وسط الخيول وعندما بلغ سن 13 عامًا بدأ في مساعدة عمه في أعمال البيطرة والتحق بمدرسة البيطرة في عمر 18 عامًا. التحق بعد ذلك بجامعة العلوم البيطرية كمتدرب مع ماجني ديليبيك حتى عام 1996م.

The Norwegian farrier Aksel Vibe, shoeing location

سافر أكسيل فيبي، سعيًا وراء الخبرة والمعرفة، إلى السويد والدنمارك وعمل هناك حتى استقر عام 2000م وبدأ مشروعه الخاص في ترويض خيول الاستعراضات وخيول قفز الحواجز.‎ ‎ واجتذب في السنوات التالية الكثير من المتدربين والموظفين. بعد انتقال أكسيل إلى منطقة مختلفة في النرويج مع جوليا، التي تعمل بيطارًا أيضًا، قرر العمل بدون بياطر آخرين في الوقت الراهن.

The Norwegian farrier Aksel Vibe forging a shoe

يتمتع البيطار أكسيل بدوافع قوية تحفزه على تطوير نفسه في العمل. ويُعد اجتيازه لاختبارات مؤسسة رعاية الحيوان (AWF) في المملكة المتحدة إحدى نتائج سعيه الدائم واللامتناهي لتطوير أدائه.‎ ‎ بجانب عمله الخاص، دخل أكسل شريكًا في شركة بيطرية / بيطرة. أصبح إلقاء الندوات الطبية والمحاضرات جزءًا أساسيًا من عمله اليومي.‎ ‎ بدايةً من إعطاء المحاضرات للأطباء البيطريين وحتى أساسيات تشكيل المعادن للمتدربين وإلقاء المحاضرات في نوادي ركوب الخيل لتعليم الفرسان أهمية العناية بحافر الحصان.

The Norwegian farrier Aksel Vibe shoeing a horse in a stable

بدأ فيبي بترويض خيول قفز الحواجز وخيول الاستعراضات ولكنه أيضًا صنع المزيد والمزيد من الحدوات العلاجية. يهدف أكسيل عند إنعال الخيول إلى إطالة فترة أدائهم ومحاولة الحفاظ على حالتهم البدنية المثالية. "عادةً ما يصل أداء الخيول إلى أفضل مستوى بين عمر 7 إلى 14 عامًا، يهدف منهجي إلى إطالة هذه المدة لتبدأ من 7 أعوام وتصل إلى 18 عامًا". يعد تمديد مدة مسيرتهم العملية مفيدًا للحصان وللملاك أيضًا.

The Norwegian farrier Aksel Vibe's tool cart

"إنني أنعل الحصان ككل، وليس أرجله فحسب." يوضح أكسل أن الإلمام الجيد بظروف التدريب أمر بالغ الأهمية لنهجه. على سبيل المثال، فهم طبيعة السطح يساعدك على تجنب حدوث إصابات معينة. يحتفظ فيبي بسجلات لحالاته الأكثر تعقيدًا على جهاز الآى باد الخاص به. "الصورة التي تراها في مخيلتك، وشعورك تجاه الحصان، وخبرتك المهنية، كلها عناصر بالغة الأهمية" إذا تغيرت الظروف، لا بد من مراجعة خطة إنعال الحصان. كما يجب إعادة تقييم وضع الحصان إذا انتقل الحصان إلى مالك جديد مثلاً. ليس فقط بسبب التغيرات البيئية، ولكن أيضًا لاختلاف شخصية الفارس الجديد وتحركاته ووزنه. تولى أكسل مهمة إنعال بعض خيول الألعاب البارالمبية النرويجية: "هذا يضيف بعدًا آخر إلى عملي مع مراعاة التحديات المختلفة التي يواجهها الفرسان".

فهم طبيعة السطح يساعدك على تجنب حدوث إصابات معينة

"تعلمت في السنوات الأخيرة مدى أهمية الأسطح للخيول الرياضية. تعلم المزيد عن مختلف الآثار التي تنتج عن خصائص الأسطح المختلفة ووضعها في الاعتبار جعلها أحد أهم العوامل المؤثرة في قرارات إنعال الخيول." قضى أكسل أمسية كاملة في التحدث إلى أحد منتجي أسطح فرسي حول أنواع المواد المختلفة والألياف وأحجام الحبيبات وكيفية تأثيرها على حركة الحصان.

لا يمكن الاكتفاء من المعلومات والمهارات

إننا نتحدث عن رجل يظن أنه لم يقطع سوى نصف الطريق في مسيرته المهنية. دائمًا ما يسعى أكسيل إلى تطوير مهاراته ويساعده دخول المنافسات في الحفاظ على حماسه، فضلاً عن أنه يتعلم منها الكثير. تعد التنمية الشخصية والتطور هدفًا أساسيًا في حياة أكسيل. لا يمكن الاكتفاء من المعلومات والمهارات أبذل أقصى جهد لتحصل على مرادك وتصبح الشخص الذي تريد أن تكون عليه!"‎ ‎ ‎لماذا؟ يريد أكسيل إلهام الآخرين وأن يكون قدوة لهم. نشأ أكسيل في قرية صغيرة، ولكن هذا لم يكن حائلاً بينه وبين تحقيق أهدافه. بهذه الطريقة يريد مساعدة زملائه ليكونوا أكثر وعيًا بقدراتهم وممارسة عملهم على نحو أفضل. حتى يصلوا إلى طاقتهم الكاملة.‎ ‎ لماذا؟ لمصلحة الخيول. هذه الأولوية الأولى لديه.‎ ‎ ‎ "يوم العمل مع الخيول دائمًا ما يكون يومًا رائعًا."

The Norwegian farrier Aksel Vibe's at location

كيف يمكن أن نساعدك؟

لا تتردد في الاتصال بفريق الخدمات لدينا، إذا كانت لديك أسئلة حول منتجاتنا وخدماتنا.

طلب المشورة
Contact by Internet or Phone

Please note:

You're about to leave this website.

Yes, take me to